أرامكو السعودية تستحوذ على حصة 40% في شركة غاز ونفط باكستان

الظهران، المملكة العربية السعودية, 12 ديسمبر / كانون أول 2023 /PRNewswire/ — وقّعت أرامكو السعودية، إحدى الشركات المتكاملة والرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيميائيات، اليوم، اتفاقيات نهائية للاستحواذ على حصة 40% في شركة غاز ونفط باكستان المحدودة (“قو”).

وتُعد شركة (قو) التي تعمل في مجال الوقود ومواد التشحيم والمتاجر المتنوّعة، واحدة من أكبر شركات التخزين والبيع بالتجزئة في باكستان. ويخضع إتمام الاتفاقيات للموافقات التنظيمية والاشتراطات النهائية.

ويمثّل الاستحواذ المتفق عليه، أول دخول لأرامكو السعودية إلى أسواق التجزئة للوقود في باكستان، مما يعزز إستراتيجية الشركة الخاصة بسلسلة القيمة في قطاع التكرير والكيميائيات والتسويق على المستوى العالمي.

وستمكّن الصفقة أرامكو السعودية من تأمين منافذ إضافية لمنتجاتها المكررة، وفتح أسواق جديدة أمام زيوت التشحيم التي تحمل العلامة التجارية فالفولين، بعد استحواذ أرامكو السعودية على أعمال المنتجات العالمية لشركة فالفولين الأمريكية في فبراير عام 2023م.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس للتكرير والكيميائيات والتسويق في أرامكو السعودية، الأستاذ محمد بن يحيى القحطاني: “تُعد هذه ثاني عملية استحواذ لأرامكو السعودية مخطط لها في قطاع التجزئة خلال هذا العام، ويتماشى ذلك مع إستراتيجية الشركة للتوسع في مجال التكرير والكيميائيات والتسويق، ورؤية الشركة الواضحة لتنمية محفظة أعمالها المتكاملة في مجال التكرير والتسويق، ومواد التشحيم، والتجارة، والمواد الكيميائية في جميع أنحاء العالم. فشركة (قو) تمتلك قدرات تخزينية مهمة، فضلًا عن أصولها عالية الجودة، وفرص النمو المستقبلية. مما يعزز من طموحات أرامكو السعودية لإطلاق علامتها التجارية في باكستان”. 

شرح الصورة:

النائب التنفيذي للرئيس في قطاع الأعمال للمنتجات والعملاء في أرامكو السعودية، ياسر مفتي، على اليمين، يوقع الاتفاقية مع المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (قو)، خالد رياض، على اليسار.

الواقفون من اليمين: الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة (قو)، زيشان طيب، والرئيس للتكرير والكيميائيات والتسويق في أرامكو السعودية، محمد القحطاني، ورئيس مجلس إدارة شركة (قو)، طارق كرماني، ونائب الرئيس للتجزئة في أرامكو السعودية، زياد جريفاني، ومدير أعمال التجزئة الدولية في أرامكو السعودية، نادر الدوحان.

للتواصل:

  @saudi_aramco 

عن أرامكو السعودية:

أرامكو السعودية هي إحدى الشركات المتكاملة والرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيميائيات. وتنتج الشركة برميلًا واحدًا من كل ثمانية براميل من إمدادات النفط في العالم، في الوقت الذي تواصل فيه تطوير تقنيات جديدة للطاقة. تضع أرامكو السعودية نُصب أعينها موثوقية مواردها واستدامتها، ما يساعد على تعزيز الاستقرار والنمو على المدى الطويل في جميع أنحاء العالم. www.saudiaramco.com

إخلاء المسؤولية

يحتوي هذا البيان الصحفي على إفادات استشرافية، وجميع الإفادات الواردة فيه هي بيانات استشرافية، فيما عدا البيانات المتعلقة بحقائق سابقة أو حالية. تُمثل الإفادات الاستشرافية توقعات الشركة في الوقت الراهن فيما يتعلق بإنفاقها الرأسمالي واستثماراتها، ومشاريعها الرئيسة، وأداء قطاع التنقيب والإنتاج وقطاع التكرير والكيميائيات والتسويق، بما في ذلك مقارنةً مع الشركات النظيرة لها. وقد تشتمل هذه الإفادات، على سبيل المثال لا الحصر، أي إفادات يسبقها أو يتبعها أو يرد فيها كلمات مثل “تستهدف”، و”تعتقد”، و”تتوقع”، و”تعتزم”، و”ربما”، و”تتنبأ”، و”تقدر”، و”تخطط”، و”تظن”، وحرفا الاستقبال “سين وسوف”، و”قد”، و”من المحتمل”، و”من المنتظر”، و”يمكن” و”تواصل” و”تطمح” و”مستقبلًا” وغيرها من الكلمات والمصطلحات ذات المعاني الشبيهة أو نفيها. إن هذه الإفادات الاستشرافية تنطوي على مخاطر معلومة ومجهولة، وشكوك وعوامل أخرى مهمة خارج سيطرة الشركة قد تؤدي إلى اختلاف كبير بين ما تحققه الشركة فعليًا من نتائج أو أداء أو إنجازات وما هو متوقع من خطط أو نتائج أو أداء أو إنجازات سواء وردت صراحةً أو ضمنًا في تلك الإفادات الاستشرافية، ويشمل ذلك العوامل التالية: العرض والطلب على النفط الخام في الأسواق العالمية، والأسعار التي تبيع بها الشركة النفط الخام، تأثير الأوبئة أو الأمراض المعدية على الأوضاع التجارية والاقتصادية والعرض والطلب على النفط الخام والغاز والمنتجات المكررة والبتروكيميائية، والضغوط التنافسية، ومخاوف تغير المناخ وآثاره، وأحوال الطقس، والطبيعة الدورية لقطاعات النفط والغاز والتكرير والمنتجات البتروكيميائية، والإرهاب والنزاعات المسلحة، والتطورات السياسية أو الاقتصادية، والمخاطر والأخطار التشغيلية في قطاعات النفط الخام والغاز والتكرير والبتروكيميائيات، وأي اختلافات أو تغيرات كبيرة في الأوضاع الاقتصادية والتشغيلية الحالية التي قد تؤثر على تقديرات حجم وقيمة احتياطيات الشركة الثابت وجودها، والخسائر الناجمة عن المخاطر المتعلقة بالتغطية التأمينية غير الكافية، وقدرة الشركة على تنفيذ المشاريع الحالية والمستقبلية، والمخاطر المرتبطة بقابلية مقارنة الفترات المالية، وقدرة الشركة على تحقيق المكاسب من صفقات الاستحواذ الحالية أو المستقبلية، بما في ذلك ما يتعلق بصفقة سابك، والمخاطر المتعلقة بالعمل في عدة دول، واعتماد الشركة على أعضاء إدارتها العليا وموظفيها الرئيسين، وموثوقية نُظُم تقنية المعلومات في الشركة وأمنها، والدعاوى القضائية التي تواجهها (أو قد تواجهها) الشركة، والمخاطر المتعلقة بأنظمة ولوائح النفط والغاز والبيئة والصحة والسلامة وغيرها من اللوائح التي تؤثر على القطاعات التي تعمل فيها الشركة، والمخاطر الناشئة عن العمليات الدولية بما في ذلك العقوبات والقيود التجارية وأنظمة مكافحة الرشوة والفساد والأنظمة واللوائح الأخرى، والمخاطر الناشئة عن متطلبات الحصول على التراخيص والتصاريح والموافقات الحكومية والحفاظ عليها وتجديدها، والمخاطر الناشئة عن القوانين واللوائح الحالية والمحتملة والمتطلبات أو التوقعات الأخرى المتعلقة بحماية البيئة، وقوانين ولوائح الصحة والسلامة، وبيع واستخدام المواد الكيميائية والبلاستيك، التغييرات المحتملة في سعر التكافؤ المُستلم فيما يتعلق بالمبيعات المحلية للمواد الهيدروكربونية، والتأثير المحتمل على معدلات الضرائب إذا لم تفصل الشركة أعمال قطاع التكرير والكيميائيات والتسويق في إطار زمني تحدده حكومة المملكة العربية السعودية، والمخاطر المتعلقة بالمشاريع التي تنفذها الشركة بموجب توجيهات من الحكومة وغيرها من المتطلبات الحكومية الأخرى، بما في ذلك ما يتعلق بسقف إنتاج النفط الخام الذي تحدده الحكومة والطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة المستهدفة، وأهمية قطاع المواد الهيدروكربونية للحكومة، وعدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والنزاعات المسلحة الحالية والمحتملة في المنطقة أو المناطق التي تمارس بها الشركة نشاطاتها وغيرها، وتقلبات أسعار الفائدة وأسعار صرف العملات الأجنبية، والمخاطر في حال فك ربط الريال السعودي والدولار الأمريكي، وغيرها من المخاطر والشكوك التي قد تسبب اختلافًا كبيرًا بين النتائج الفعلية والنتائج المتوقعة في هذه الإفادات الاستشرافية الواردة في هذا البيان الصحفي، على النحو المبين في آخر التقارير الدورية المنشورة على تداول السعودية. ولمزيد من المعلومات حول المخاطر والشكوك المحتملة التي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج الفعلية عن النتائج المتوقعة، يرجى مراجعة آخر التقارير الدورية المنشورة على تداول السعودية. تستند هذه الإفادات الاستشرافية إلى افتراضات عديدة تتعلق باستراتيجيات العمل الحالية والمستقبلية للشركة، والبيئة التي ستزاول فيها الشركة أعمالها في المستقبل. تنطبق المعلومات الواردة في هذا البيان الصحفي، بما يشمل الإفادات الاستشرافية على سبيل المثال لا الحصر، كما بتاريخ هذا البيان الصحفي، وليس الهدف منها تقديم أي تأكيدات حول النتائج المستقبلية. وتخلي الشركة نفسها صراحة من أي التزام أو تعهد بنشر أي تحديثات أو مراجعات لهذا البيان الصحفي، بما في ذلك أي بيانات مالية أو إفادات استشرافية، قد تستجد نتيجة لظهور معلومات جديدة، أو وقوع أحداث مستقبلية أو خلاف ذلك، ما لم تتطلب الأنظمة أو اللوائح المعمول بها ذلك. ويجب ألا يفسر أي شخص هذا البيان الصحفي على أنه استشارة مالية أو ضريبية أو استثمارية. يجب عدم الاعتماد على هذه الإفادات بدرجة تتجاوز كونها إفادات استشرافية.

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0623u0631u0627u0645u0643u0648u002Du0627u0644u0633u0639u0648u062Fu064Au0629u002Du062Au0633u062Au062Du0648u0630u002Du0639u0644u0649u002Du062D-302012926.html